كاتب الموضوع أفندينا ♛ مشاهدة صفحة طباعة الموضوع  | أرسل هذا الموضوع إلى صديق  |  الاشتراك انشر الموضوع
 المشاركة رقم: #
تم النشر فى :06 - 07 - 2020
أفندينا ♛
أفندينا ♛
سلطان قسوة
سلطان قسوة
تواصل معى
https://www.q-wda3.me
البيانات الشخصيه
 عضويتي عضويتي : » 1
 جيت فيذآ جيت فيذآ : » 17/03/2020
 مشآركآتي مشآركآتي : » 12100
 التقييم التقييم : » 16730
 حاليآ في حاليآ في : » منتديات قسوة وداع
 آلعمر آلعمر : » 41
 ﺍﻟﺤﺂﻟﺔ ﺁﻵﺟﺘﻤﺂﻋﻴﺔ ‏ ﺍﻟﺤﺂﻟﺔ ﺁﻵﺟﺘﻤﺂﻋﻴﺔ ‏ : »
  • متزوج
 جنسي جنسي : » ذكر
 دولتي الحبيبه دولتي الحبيبه : » مصر
 ﻧﻈﺂﻡ ﺁﻟﺘﺸﻐﻴﻞ ﻧﻈﺂﻡ ﺁﻟﺘﺸﻐﻴﻞ : »
  • windows 10
 مشروبي آلمفضل‏ : » pepsi
 قنآتي المفضلة قنآتي المفضلة : » action
 آلنادي آلمفضل آلنادي آلمفضل : » naser
 مَزآجِي مَزآجِي : » اهلاوي
 MMS ‏ MMS ‏ : » 46
 أوسمتي أوسمتي : » لا تجرك أخطائك الا الى أخطاء أخرى Ezgif-14لا تجرك أخطائك الا الى أخطاء أخرى Ezgif-15
بيانات اضافيه [+ ]
بدون ايقونهموضوع:

لا تجرك أخطائك الا الى أخطاء أخرى


لا تجرك أخطائك الا الى أخطاء أخرى

كان هناك مليونير أودع في سجن ما على جزيرة نائية تمهيداً لإعدامه لجريمة قتل قام بها.. ولأنه مليونير فقد قرر رشوة حارس السجن ليتم تهريبه من جزيرة السجن بأي طريقة وأي ثمن..!

أخبره الحارس أن الحراسة مشددة جداً وأنه لا يغادر الجزيرة أحد إلا في حالة واحدة..وهي الموت!! ولكن إغراء الملايين الموعودة جعل حارس السجن يبتدع طريقة غريبة لا بأس بها للهرب.. وأخبر المليونير السجين بها وهي كالتالي....
"اسمع، الشيء الوحيد الذي يخرج من جزيرة السجن بلا حراسة هي توابيت الموتى..يضعونها على سفينة وتُنقل مع بعض الحراس إلى اليابسة ليتم دفنها بالمقابر بسرعة مع بعض الطقوس البسيطة ثم يرجعون!
التوابيت تُنقل يومياً في العاشرة صباحاً في حالة وجود موتى.. الحل الوحيد هو أن تُلقي بنفسك في أحد التوابيت مع الميت الذي بالداخل..وحين تصل اليابسة ويتم دفن التابوت..سآخذ هذا اليوم إجازة طارئة..وآتي بعد نصف ساعة لإخراجك.. بعدها تعطيني ما اتفقنا عليه وأرجع أنا للسجن وتختفي أنت..وسيظل إختفاؤك لغزاً وهذا لن يهم كلينا..ما رأيك..؟"
طبعاً فكر صاحبنا أن الخطة عبارة عن مجازفة مجنونة..لكنها تظل أفضل من الإعدام بالكرسي الكهربائي! المهم أنه وافق..وأتفقا على أن يتسلل لدار التوابيت ويرمي نفسه بأول تابوت من على اليسار غداً.. هذا إن كان محظوظاً وحدثت حالة وفاة..! المهم..في اليوم التالي..ومع فسحة المساجين الإعتيادية توجه صاحبنا لدار التوابيت..ووجد تابوتين من حسن حظه..أصابة الهلع من فكرة الرقود فوق ميت لمدة ساعة تقريباً..لكن مرة أخرى هي غريزة البقاء.. لذلك فتح التابوت ورمى نفسه مغمضاً عينيه حتى لايصاب بالرعب...أغلق التابوت بإحكام وأنتظر حتى سمع صوت الحراس يهمون بنقل التوابيت لسطح السفينة.. شم رائحة البحر وهو في التابوت وأحس بحركة السفينة فوق الماء..حتى وصلوا اليابسة..

ثم شعر بحركة التابوت وتعليق أحد الحراس عن ثقل هذا الميت الغريب! شعر بتوتر..تلاشى هذا التوتر عندما سمع حارساً آخر يطلق سبة ويتحدث عن هؤلاء المساجين ذوي السمنه الزائدة..فارتاح قليلاً وهاهو الآن يشعر بنزول التابوت..وصوت الرمال تتبعثر على غطائه..وثرثرة الحراس بدأت تخفت شيئا فشيئاً...هو الآن مدفون على عمق ثلاثة أمتار مع جثة رجل غريب وظلام حالك والتنفس يصبح صعباً أكثر مع كل دقيقة تمر.. لابأس..هو لايثق بذلك الحارس..ولكن يثق بحبه للملايين الموعودة هذا مؤكد. انتظَر..حاول السيطرة على تنفسه حتى لا يستهلك الأكسجين بسرعة..فأمامه نصف ساعة تقريباً قبل أن يأتي الحارس لإخراجه بعد أن تهدأ الأمور وبعد عشرين دقيقة بدأ التنفس يتسارع ويضيق.. الحرارة خانقة..لابأس..عشرة دقائق تقريباً..بعدها سيتنفس الحرية ويرى النور مرة أخرى...
وبعد لحظات قليلة.... بدأ يسعل..ومرت ١٠ دقائق أخرى..الأكسجين على وشك الإنتهاء.. وذلك الغبي لم يأت بعد..سمع صوتاً بعيداً جداً..تسارع نبضة.. لابد أنه الحارس...أخيراً..!
لكن الصوت تلاشى..شعر بنوبة من الهستيريا تجتاحه. ترى هل تحركت الجثة..صور له خياله أن الميت يبتسم بسخرية ، تذكر أنه يمتلك كبريت في جيبه..ربما الوقت لم يحن بعد ولكن رعبه هيأ له أن الوقت مر بسرعة..أخرج الكبريت ليتأكد من ساعة يده..لابد أنه لازال هناك وقت..! أشعل عود كبريت و خرج بعض النور رغم قلة الأكسجين..لحسن حظه.. قرَّب الشعلة من الساعة..لقد مرت أكثر من خمس وأربعين دقيقة! هو الهلع إذن..
خطر له أن يرى وجه الميت..ألتفت برعب وقرَّب الشعلة.. ليرى آخر ما كان يتوقعه في الحياة.. وجه الحارس ذاته!

كان عبارة عن فلم للمخرج ألفريد ولكن يحمل لنا الكثير من العبر والفوائد

أولها تتعلق بمن حُكم عليه بالاعدام مع ثرائه الا أنه ظل يتشبث بالأمل لشراء حياة جديدة بماله .تحمل مالم يكن يتوقعه لينجو

لوكان فقير هل كان سيواجه أو أنه يستسلم ......
مخاطرة الحارس وتهريبه لسجين من اجل المال وفي الأخير كان هو الميت

صدمة كبيرة لكلاهما .
احيان التشبت بالأمل تكون طرقه خاطئة لهذا لا يوصلك لبر الآمان .




الموضوع الأصلي : لا تجرك أخطائك الا الى أخطاء أخرى // المصدر : منتديات قسوة وداع // الكاتب: أفندينا ♛

توقيع : أفندينا ♛

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
 

الكلمات الدليلية (Tags)

 
الإشارات المرجعية
 


 
التعليق على الموضوع بواسطة الفيس بوك

الــرد الســـريـع
..

 

 
مواضيع ذات صلة
 


تعليمات المشاركة
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة




Loading...




Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2013, vBulletin Solutions, Inc.
SEO by vBSEO 3.6.0 PL2 ©2011, Crawlability, Inc.

RSSRSS 2.0MAP HTML