كاتب الموضوع أفندينا ♛ مشاهدة صفحة طباعة الموضوع  | أرسل هذا الموضوع إلى صديق  |  الاشتراك انشر الموضوع
 المشاركة رقم: #
تم النشر فى :08 - 05 - 2020
أفندينا ♛
أفندينا ♛
سلطان قسوة
سلطان قسوة
تواصل معى
https://www.q-wda3.me
البيانات الشخصيه
 عضويتي عضويتي : » 1
 جيت فيذآ جيت فيذآ : » 17/03/2020
 مشآركآتي مشآركآتي : » 12500
 التقييم التقييم : » 17021
 حاليآ في حاليآ في : » منتديات قسوة وداع
 آلعمر آلعمر : » 41
 ﺍﻟﺤﺂﻟﺔ ﺁﻵﺟﺘﻤﺂﻋﻴﺔ ‏ ﺍﻟﺤﺂﻟﺔ ﺁﻵﺟﺘﻤﺂﻋﻴﺔ ‏ : »
  • متزوج
 جنسي جنسي : » ذكر
 دولتي الحبيبه دولتي الحبيبه : » مصر
 ﻧﻈﺂﻡ ﺁﻟﺘﺸﻐﻴﻞ ﻧﻈﺂﻡ ﺁﻟﺘﺸﻐﻴﻞ : »
  • windows 10
 مشروبي آلمفضل‏ : » pepsi
 قنآتي المفضلة قنآتي المفضلة : » action
 آلنادي آلمفضل آلنادي آلمفضل : » naser
 مَزآجِي مَزآجِي : » اهلاوي
 MMS ‏ MMS ‏ : » 46
 أوسمتي أوسمتي : » تفسير قوله تعالى: وأزلفت الجنة للمتقين غير بعيد Ezgif-14تفسير قوله تعالى: وأزلفت الجنة للمتقين غير بعيد Ezgif-15
بيانات اضافيه [+ ]
بدون ايقونهموضوع:

تفسير قوله تعالى: وأزلفت الجنة للمتقين غير بعيد


تفسير قوله تعالى: وأزلفت الجنة للمتقين غير بعيد

تفسير قوله تعالى: وأزلفت الجنة للمتقين غير بعيد

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

قال تعالى: ﴿ وَأُزْلِفَتِ الْجَنَّةُ لِلْمُتَّقِينَ غَيْرَ بَعِيدٍ * هَذَا مَا تُوعَدُونَ لِكُلِّ أَوَّابٍ حَفِيظٍ * مَنْ خَشِيَ الرَّحْمَنَ بِالْغَيْبِ وَجَاءَ بِقَلْبٍ مُنِيبٍ * ادْخُلُوهَا بِسَلَامٍ ذَلِكَ يَوْمُ الْخُلُودِ * لَهُمْ مَا يَشَاؤُونَ فِيهَا وَلَدَيْنَا مَزِيدٌ ﴾ [ق: 31 - 35].



المناسبة:

بعد أن بيَّن حال الكفار عند النفخ في الصور، وما يلاقونه من أهوالٍ عظامٍ يشيب لها الولدان، شَرَع في بيانِ حالِ المؤمنين، وما يلاقونه من السلام والتكريم، وإنما بدأ بأحوال الكفار؛ لأن المقام للتخويف والتهويل.



القراءة:

قرأ الجمهور (توعدون) بالتاء، وقرئ بالياء أيضًا.



المفردات:

(أزلفت) قربت، (للمتقين) للمتخذين لأنفسهم وقاية باتباع أوامر الله واجتناب نواهيه.



(أواب) رجاع إلى الله، (حفيظ) صائن لحدود الله، (خشي) خاف، (الرحمن) المتصف بالرحمة الواسعة، (بالغيب)؛ أي: في الخلوة حيث لا يراه أحد، أو خافه ولم يره، (منيب) مقبل على طاعة الله، (بسلام)؛ أي: مسلمين أو مسلمًا عليكم من الله وملائكته، أو سالمين من العذاب، (الخلود) الدوام في الجنة، (يشاؤون) يريدون ويطلبون، (مزيد) زيادة، قال أنس وجابر: هي النظر إلى وجه الله الكريم.



التراكيب:

قوله: (وأزلفت الجنة للمتقين) عطف على (نفخ)، وقوله: (غير بعيد) صفة لموصوف محذوف أي: إزلافًا غير بعيد، وإنما جاء بقوله: (غير بعيد) للتأكيد من باب قولهم: (هو قريب غير بعيد، وعزيز غير ذليل)، والإشارة بقوله: (هذا) إلى نعيم الجنة، وقوله: (ما توعدون) بالتاء على الالتفات إلى الخطاب لكمال العناية بهم، وقوله: (لكل أواب حفيظ) بدل من قوله: (للمتقين) بإعادة الجار، وعليه فقوله: (هذا ما توعدون) اعتراض، (ومَن) في قوله: (من خشي الرحمن بالغيب وجاء بقلب منيب) بدل من كل، بعد اعتبار كون (كل) بدلًا من المتقين، قالوا: ولا يصح أن يكون بدلًا من المتقين؛ لأن تَكَرُّرَ البدلِ مع كون المبدل منه واحدًا لا يجوز، ويصحُّ أن يكون (من) خبرًا لمبتدأ محذوف أي: (هم من خشي الرحمن) أو مبتدأ خبره (ادخلوها بسلام) بتأويل يقال لهم، والجمع باعتبار معنى من، وقوله: (بالغيب) حال من المفعول أي: خشيه، وهو غائب عن بصره ولم يره، ويجوز أن يكون حالًا من الفاعل أي: خشي الرحمن في خلوته، والتعرض لعنوان الرحمانية للثناء على الخاشي؛ إذ علم أنه رحمن، ومع هذا لا يصده ذلك عن خشيته تعالى، وإنما وصف القلب بالإنابة؛ لأنه العمدة في اعتبار الرجوع إلى الله تعالى.



وقوله: (بسلام) حال من فاعل (ادخلوها)، والإشارة في قوله: (ذلك يوم الخلود) إلى الزمان المفهوم من (ادخلوها)، فإن الفعل كما يدل على الحدث، يدل على الزمن أي يوم الخلود، وهذا معادل لقوله في الكفار: (ذلك يوم الوعيد) فيما تقدم، وقوله: (لهم ما يشاؤون فيها) (لهم) خبر مقدم، و(ما): اسم موصول مبتدأ مؤخر، و(يشاؤون) صلته، والعائد محذوف وفيها متعلق بـ(يشاؤون)، وقيل: بمحذوف حال من الموصول أو من عائده.



المعنى الإجمالي:

وقَرَّبْتُ الجنة للمتخذين لأنفسهم وقاية من عذاب الله باتباع أوامره سبحانه واجتناب نواهيه، وأَدْنَيْتُ لهم إدناء غير بعيد، هذا الذي يُعَدُّ لكم، وقد سبق به الوعد من أنبياء الله وفي كتبه لكلِّ رَجَّاع إلى طاعة الله تعالى، صائن لحدود الله، من خاف من واسع الرحمة ولم يره، أو خاف منه في خَلْوتِه وأتى إلى الله في القيامة بقلب مقبل على الله.



ادخلوا الجنة مُسَلَّمًا عليكم من الله وملائكته، أو يُحَيِّي بعضكم بعضًا، أو سالمين من العذاب، يوم الدخول المقرون بالسلام هو يوم الإقامة الدائمة الأبدية بجنات عدن، لهؤلاء السعداء ما يطلبون في الجنة، وعندنا زيادة فوق ما يطلبون، لا تخطر بالبال، ولا تندرج تحت مشيئتهم، من معالي الكرامات التي لا عين رأت، ولا أذن سمعت، ولا خطر على قلب بشر.



ما ترشد إليه الآيات:

1- تحقيقُ وَعْدِ اللهِ لعبادِه الصالحين.

2- تكريمُ المتقين وتأمينُهم عند فزعِ الناس.

3- قدرةُ اللهِ على إدناءِ الأماكنِ المحبوبة للمحبين.

4- العبرةُ برجوعِ القلبِ.

5- يَلقى المؤمنُ عند دخولِ الجنة تحيةً وسلامًا.

6- يُعطى المؤمنون فيها ما يطلبون وفوق ما يطلبون






الموضوع الأصلي : تفسير قوله تعالى: وأزلفت الجنة للمتقين غير بعيد // المصدر : منتديات قسوة وداع // الكاتب: أفندينا ♛

توقيع : أفندينا ♛

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
 
 
الأربعاء مايو 13, 2020 6:36 am
المشاركة رقم: #
 الكاتب» Mel!odas
 اللقب»
آل قسوة
 الرتبه»

Mel!odas

البيانات الشخصيه
 عضويتي عضويتي : » 7
 جيت فيذآ جيت فيذآ : » 30/04/2020
 التقييم التقييم : » 1310
 ﺍﻟﺤﺂﻟﺔ ﺁﻵﺟﺘﻤﺂﻋﻴﺔ ‏ ﺍﻟﺤﺂﻟﺔ ﺁﻵﺟﺘﻤﺂﻋﻴﺔ ‏ : »
  • أعزب
 جنسي جنسي : » ذكر
 ﻧﻈﺂﻡ ﺁﻟﺘﺸﻐﻴﻞ ﻧﻈﺂﻡ ﺁﻟﺘﺸﻐﻴﻞ : »
  • windows 8
 مشروبي آلمفضل‏ : » pepsi
 قنآتي المفضلة قنآتي المفضلة : » nicklodeon
 آلنادي آلمفضل آلنادي آلمفضل : » ahli
 مَزآجِي مَزآجِي : » الحمد لله
 SMS ‏ SMS ‏ : »
 أوسمتي أوسمتي : » تفسير قوله تعالى: وأزلفت الجنة للمتقين غير بعيد  صورة الوسام
 الإتصالات»
بيانات اضافيه [+ ]

مُساهمةموضوع: رد: تفسير قوله تعالى: وأزلفت الجنة للمتقين غير بعيد


طرحت فآبدعت
بآرك آلله فيك على الموضوع المميز
تحياتى






 

 
الخميس مايو 14, 2020 12:21 am
المشاركة رقم: #
 الكاتب» Aster
 اللقب»
آل قسوة
 الرتبه»

Aster

البيانات الشخصيه
 عضويتي عضويتي : » 4
 جيت فيذآ جيت فيذآ : » 30/04/2020
 التقييم التقييم : » 1520
 ﺍﻟﺤﺂﻟﺔ ﺁﻵﺟﺘﻤﺂﻋﻴﺔ ‏ ﺍﻟﺤﺂﻟﺔ ﺁﻵﺟﺘﻤﺂﻋﻴﺔ ‏ : »
  • أعزب
 جنسي جنسي : » ذكر
 ﻧﻈﺂﻡ ﺁﻟﺘﺸﻐﻴﻞ ﻧﻈﺂﻡ ﺁﻟﺘﺸﻐﻴﻞ : »
  • windows 8
 مشروبي آلمفضل‏ : » pepsi
 قنآتي المفضلة قنآتي المفضلة : » nicklodeon
 آلنادي آلمفضل آلنادي آلمفضل : » ahli
 مَزآجِي مَزآجِي : » الحمد لله
 SMS ‏ SMS ‏ : »
 أوسمتي أوسمتي : » تفسير قوله تعالى: وأزلفت الجنة للمتقين غير بعيد  صورة الوسام
 الإتصالات»
بيانات اضافيه [+ ]

مُساهمةموضوع: رد: تفسير قوله تعالى: وأزلفت الجنة للمتقين غير بعيد


يعطيگ آلعآفيه على آلطرح آلقيم وآلرآئع
چزآگ آلله گل خير وچعله فى ميزآن حسنآتگ يوم آلقيامه
تسلم آلآيآدى وپآرگ آلله فيگ
دمت پحفظ آلرحمن






 


الكلمات الدليلية (Tags)

 
الإشارات المرجعية
 


 
التعليق على الموضوع بواسطة الفيس بوك

الــرد الســـريـع
..

 

 
مواضيع ذات صلة
 


تعليمات المشاركة
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة




Loading...




Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2013, vBulletin Solutions, Inc.
SEO by vBSEO 3.6.0 PL2 ©2011, Crawlability, Inc.

RSSRSS 2.0MAP HTML